وصايا لقمان الحكيم لابنه في القرآن

يقص الله تعالى على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم في القرآن وصايا لقمان الحكيم مع ابنه، لتكون منهاجاً لنا فنحذوا حذوه ونأتي ما أتى، وننتهي عما انتهى عنه.

 

وصايا لقمان الحكيم لابنه.

 

(1) عدم الشرك بالله تعالى.

(يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ).
يوصي لقمان ابنه بالحذر من إشراك غير الله تعالى في العبادة. فهذا الشرك من الكبائر وهو مهلك بلا شك، ولا مغفرة لمرتكبه. والمشرك بالله ظالم لنفسه وآثم وملقٍ بنفسه في عذاب جهنم وبئس المصير.

 

(2) بر الوالدين.

(وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ).
دائما ما كان بر الوالدين مقروناً بعبادة الله تعالى، وفي القرآن من الأدلة على ذلك كثير. قال تعالى: (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا). فبر الوالدين واجب وفريضة على كل مسلم. وقد أوصى الله تعالى عباده بالإحسان إلى الأب والأم على حد سواء. فالأب يشقى ويتعب من أجلك ليل نهار. والأم التي حملتك تسعة أشهر في بطنها، وأرضعتك عامين آخرين. ألا يكفي هذا لتقضي عمرك مجتهداً في برهما وكسب رضاهما؟
ثم يشير القرآن الكريم على لسان لقمان إلى نقطة هامة، وهي كيفية التعامل مع الوالدين غير المسلمين. ألا يستحقان البر؟ بلى يستحقان ذلك، ولم لا والأب قد قام بأبوته على أكمل وجه؟ والأم أتمت واجبها في أحسن صورة؟ فحُق لهما البر لا شك. لكن النقطة هنا هي فيما لو أمر الوالدان الابن على فعل معصية. هنا يتوقف حد الطاعة، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق. ومع ذلك لم يجحف الإسلام حقهما، وإنما أمر الابن بمصاحبتهما طول حياتهما والعمل على كسب رضاهما بشتى الطرق مالم يطلبا منه معصية.

(3) الحث على فعل الحسنات وترك السيئات.

(يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ).
يقول لقمان الحكيم لابنه أن لا يستهين بأي عمل مهما كان، خيراً كان أو شراً. فكل أعمالنا مطَّلع عليها من قبل الله تعالى. فإن أصغر حبة على هذه الأرض، لو وجدت أسفل صخرة لكان الله عالماً بها. وكذا حسناتنا وسيئاتنا، يجمعها الله تعالى ويحاسبنا عليها.

 

(4) إقامة الصلاة.

(يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ).
الصلاة عمود الإسلام، ولا يستقيم إيمان مؤمن بغيرها. ولما لها من مكانة كان لابد من أن توضع بين الوصايا مستثناة بذلك من بقية الأركان الخمس.

 

(5) الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

(وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ).
هذان من ركائز بناء الأمة الإسلامية وتثبيت دولتها. فالفساد يهدم حضارات ويُفني أمماً. ولذا فإن الامتثال بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو ما يجعل أمتنا خير أمة بين الأمم.

 

(6) الصبر عند المصائب.

(وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ).
يوصي لقمان ابنه بالصبر عند وقوع البلاء، فإن الله مختبر عباده ومبتليهم حتى يمتحن صدقهم وإيمانهم. فالثباتَ الثباتَ عند المصائب، فإنها لمن أشد الأمور على نفس العبد.

(7) عدم التكبر.

(وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ).
يقول الحبيب صلى الله عليه وسلم مرسخاً هذه القاعدة المهمة: (لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر). وإنه وإن لم يكن المعنى الخلود بل أنه لا يدخل الجنة إلا بعد أن يجازى ويعذب على ذلك، فإنه لأمر عظيم جداً. لهذا يحث لقمان ابنه على تجنب الكبر والابتعاد عنه أشد البعد.

 

(8) عدم اللهو والغرور.

(وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ)
هذه الوصية مكملة لما قبلها. العيش بخيلاء، وتبطر على الناس هو نواة زرع الشقاق بين أفراد المجتمع المسلم. وهل ما نراه من حالات الطبقية والعنصرية في عالمنا الآن إلا نتاج لذلك؟

 

(9) آداب المشي.

(وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ) أي لا تتباطأ فتكون كالمتماوتين. ولا تسرع كثيراً فتذهب هيبتك ووقارك، بل ابتغِ بين ذلك سبيلا.

 

(10) خفض الصوت عند الحديث.

(وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ).
لا ترفع صوتك، ولا تقبح، ولا تتلفظ بما لا يليق بأخلاق المسلم. إنما رفع الصوت من صفات الحمير، وإنها لمن أسوأ الأصوات وأنكرها.

 

بقلم الكاتبة: Aliaa Ibrahim

 

Comments
ahoukar - Sep 19, 2022, 11:12 PM - Add Reply

https://www.divlancer.com/article/9026/11572

You must be logged in to post a comment.
ahoukar - Sep 19, 2022, 11:13 PM - Add Reply

nice

You must be logged in to post a comment.
ahoukar - Sep 23, 2022, 10:12 PM - Add Reply

https://www.divlancer.com/article/9026/11572

You must be logged in to post a comment.
ahoukar - Sep 23, 2022, 10:13 PM - Add Reply

https://www.divlancer.com/article/9026/11572

You must be logged in to post a comment.
mouaz - Sep 30, 2022, 12:53 PM - Add Reply

https://www.divlancer.com/article/9026/11519

You must be logged in to post a comment.

You must be logged in to post a comment.

About Author
Aliaa Ibrahim
30 followers

.كاتبة مقالات لدى موقع (الأمنيات برس) https://alumniyat.net/ أعمل أيضاً مدققة لغوية كعامل مستقل.

Recent Articles
Sep 28, 2022, 4:52 PM - Recette IKRAM OM
Sep 28, 2022, 3:15 AM - Hesham aboelmakarm
Sep 26, 2022, 1:09 PM - Belhoucine Hamid