تاريخ فن النحت

كان إدراج الفن في حياة الإنسان أمراً صعباً في كل عصر وفي كل منطقة جغرافية. عندما يتم فحص تاريخ الفن العالمي، يمكن القول أن الفن قد وصل إلى هذه الأيام برحلة صعبة اعتماداً على البنية الاجتماعية والمعتقدات والأسباب السياسية. خصوصاً فن النحت الذي بدأ بالتطور في ظل الضغوط والمعتقدات. 

قبل إلقاء نظرة فاحصة على مكانة النحت وتاريخ النحت في الفن، دعنا نحدد مفهوم النحت. النحت هو فن التعبير عن المشاعر والأفكار في إطار الإدراك الجمالي على هيئة أشكال ثلاثية الأبعاد يتم تحضيرها باستخدام مواد مختلفة، يمكن أن تكون مصنوعة من مواد مثل الرخام والحديد والبرونز والنحاس والطين. يُطلق على الأشخاص الذين يتعاملون مع فن النحت اسم النحاتين.

تاريخ فن النحت.

يعود تاريخ النحت، وهو من أقدم الفنون في العالم، إلى العصور الأولى، حيث توجد تماثيل حتى في فترات الكهوف.  يمكن العثور على تماثيل للحكام والأبطال والحيوانات في أماكن كثيرة من العالم، ومع ذلك، لا يُعرف متى ومن الذي صنع التمثال الأول.

انتشر فن النحت على مساحة جغرافية واسعة بسبب عامل الإيمان آنذاك. لقد نقش الناس صور الأشياء التي يعبدونها على الأشجار والحجارة والمعادن وهذا ما أعطى تلك الأهمية والمكانة لفن النحت.

 

أنواع فن النحت:

هناك ثلاث ثقافات رئيسية للنحت مكنت من تطوير فن النحت في التاريخ. هذه الثقافات التي تعتبر مهمة لتاريخ التماثيل هي:

 

فن النحت المصري.

يُعد فن النحت المصري من أهم الثقافات من حيث العراقة والتاريخ، والذي كان يقوم على الآثار الجنائزية والشخصيات الدينية. استخدم النحاتون في مصر مواد متينة مثل الخشب والجرانيت والبازلت والبروفيل. وقد صنعوا من الأحجار الكبيرة والصلبة تماثيل غاية في الروعة. كانت تماثيل الملوك وقتها تنحت من الحجارة الصلبة، بينما صنعت تماثيل الأمراء والكهنة والمسؤولين من الحجارة الناعمة والخشب.

النحت اليوناني القديم.

تعتبر المثالية سمة مميزة للنحت اليوناني. إذ أن القياسات المثالية الدقيقة للوجه والجسم هي العنصر الرئيسي في هذا النوع. ويستخدم في هذا النوع مواد مثل الطين والحجر والعاج والعظام والبرونز. 

 

فن النحت الروماني.

مقارنة بالنحت اليوناني، فقد كان الرومان ناجحين فقط في فن البورتريه حيث صنعوا صوراً وآثاراً عن الحروب والمعارك فقط.

مكانة النحت في الفن لها أهمية لا جدال فيها. إنها قيمة من حيث نقل الأحداث المهمة والشخصيات والمعتقدات إلى يومنا هذا، فضلاً عن تصوير مشاعر الناس وأفكارهم. لهذا فإن فن النحت لا يقل أهمية عن الرسم في نقل القيم التاريخية والثقافية.

 

بقلم الكاتبة: Aliaa Ibrahim

 

Comments

You must be logged in to post a comment.

About Author
Aliaa Ibrahim
30 followers

.كاتبة مقالات لدى موقع (الأمنيات برس) https://alumniyat.net/ أعمل أيضاً مدققة لغوية كعامل مستقل.

Recent Articles
Sep 28, 2022, 4:52 PM - Recette IKRAM OM
Sep 28, 2022, 3:15 AM - Hesham aboelmakarm
Sep 26, 2022, 1:09 PM - Belhoucine Hamid