ًكن الشخص الذي يجعلك سعيدا

   كتاب لكل شخص أخطأ طريق سعادته، وتعلق بأشياء مادية أو أشخاص ظناً منه أنهم يمنحونه السعادة فخذلوه.ذ يحتوي هذا الكتاب مجموعة من المقالات المجمعة والمترجمة، قامت بترجمتها الكاتبة "إيناس سمير"، حمل في طياته أفكاراً رائعة لتعلمك كيف تكون أنت بنفسك مصدر سعادتك.
   الكتاب مقسم إلى أربعة أجزاء، كل جزء تضمن مقالات فيها أفكار سألخص بعضها.

القسم الأول: كن.

  • المواقف المزعجة والكلام السلبي الذي يصدر من الأشخاص المحيطين بك ما هو إلا تعبير عن حياتهم وانعكاس لما واجهوه من مواقف، ويجب ألا تأخذها على محمل شخصي حتى لا تترك أثراً في نفسك، "لا تضع مفتاح سعادتك في أيدي الآخرين أو تحت رحمة الظروف والأحداث الخارجية".


  • السعادة مهارة يجب تعلمها، وهي لا تحدث لك، بل بسببك، من خلال عادات يومية تمارسها تجلب لنا الشعور بالرضا والسعادة، ومثال عليها: البحث عن الجانب المشرق في كل الأمور التي تحدث لك، والتركيز على أحوالك وتطوير نفسك بدلاً من الاهتمام بأحوال الناس.


  • "الامتنان هو الترياق الكوني للمشاعر المؤلمة" جو ريتشي.
  مزاجك السيء يخرجك عن المسار ويصبح من السهل نسيان الأشياء المدهشة الموجودة في حياتك، فالامتنان يتطلب ممارسة يومية لتطويره، وهو أسرع طريق للسعادة.

القسم الثاني: الشخص.

بدأت الكاتبة بهذا الجزء بتعريف السعادة بأنها حالة من مشاعر الفرح والرضا والقناعة والاطمئنان.


كيف تعرف أنك سعيد؟

أولاً: الشعور بأنك تعيش الحياة التي تريدها.

ثانياً: الشعور بأن أحوال حياتك جيدة.

ثالثاً: الاعتراف بأنك أنجزت ما تريد من حياتك.

رابعاً: الشعور بالرضا عن حياتك.

خامساً: الشعور بالإيجابية أكثر من السلبية.


كيف تنمي الشعور بالسعادة؟

أولاً: متابعة أهدافك.

ثانياً: الاستمتاع باللحظة.

ثالثاً: إعادة صياغة الأفكار السلبية.

 

القسم الثالث: الذي يجعلك سعيداً.

يتكلم هذا الجزء عن طرق جعلك سعيداً، على سبيل المثال:


١- زراعة النباتات في البيت تشعرك بالهدوء والتفاؤل.
٢- الكتابة في أي مجال أو عن حياتك ومشاعرك تخرج الطاقة السلبية وتكشف قدراتك ومواهبك.
٣- التفكير كالأطفال بين الحين والآخر، فهم يبدؤون كل يوم بداية جديدة، ويتصرفون بتلقائية ويقومون بفعل ما يحبون.

 

القسم الرابع: مع، وهي القطعة المستبعدة.

  السعادة وظيفتك لا تنتظرها من شخص آخر، فأنت عليك تحمل مسؤولية الطريقة التي تعيش بها حياتك، وتوقف عن انتظار شخص ما ليأتي ويجعل حياتك تستحق العيش.

 

بقلم الكاتبة: سناء يونس

Comments

You must be logged in to post a comment.

About Author
سناء يونس
11 followers

Recent Articles
Sep 28, 2022, 4:52 PM - Recette IKRAM OM
Sep 28, 2022, 3:15 AM - Hesham aboelmakarm
Sep 26, 2022, 1:09 PM - Belhoucine Hamid