الإنسان

الإنسان الحقيقي لا يفكر في الدنيا التي يرتمي عليها طغمة الناس. هو لا يمكن أن يصبح سيدًا بأن يكون مملوكًا و لا يبلغ سيادة عن طريق عبودية و لا ينحني كما ينحني الدهماء 

  و يسيل لعابه أمام لقمة أو ساق عريان أو منصب شاغر،

  فهذه سكة النازل لا سكة الطالع.. 

الحقيقية  هي عزة النفس عن التدني و الطلب.. 

ممكن ان تكون رجلاً بسيطًا لا بك و لا باشا و لا صاحب شأن؛ و لكن مع ذلك سيدًا حقيقياً فيك عزة الملوك وجلالة  السلاطين " لأنك استطعت أن تسود مملكة نفسك" .. 

 

و السلطنة الحقيقية  أن تكسب قيراط محبة في دولة القلوب كل يوم

و تذكر أن  الذين يملكون الأرض تملكهم الأرض و الذين يملكون الملايين تسخرهم الملايين ثم تجعل منهم عبيداً  لتكثيرها، ثم تقتلهم بالضغط والذبحة والقلق ثم لا يأخذون معهم مليماً.

الحقيقية  هي عزة النفس عن التدني و الطلب.. 

ممكن ان تكون رجلاً بسيطًا لا بك و لا باشا و لا صاحب شأن؛ و لكن مع ذلك سيدًا حقيقياً فيك عزة الملوك وجلالة  السلاطين " لأنك استطعت أن تسود مملكة نفسك" .. 

صدقني هؤلاء هم الفقراء حقًا  "

 

 

Comments

You must be logged in to post a comment.

About Author
Zain
2 followers