المرأة

المرأة كالدنيا فيها تقلبات الفصول الأربعة تفيء إليها ذات يوم.. فتجد الظل و الخضرة و العبير و الثمر و تلجأ إليها فى يوم آخر فتراها تعرت عن أوراقها وجفت فيها الحياة وتوقف العطاء لا ظل و لا زهر ولاثمر..

تتداول عليها الاحوال الليل و النهار والربيع و الخريف و المطر و الجفاف و الجدب و النماء 

فإن كنت عشقت الظل و الخضرة و العبير و الثمر فذلك ليس وجه المرأة فإن للمرأة كل وجوه الدنيا

و هى تشرق و تغرب مثل القمر وتطلع و تأفل مثل الشمس و تورق و تذبل مثل الورد

فإن كنت عشقت الظل و الخضرة و العبير و الثمر فذلك ليس وجه المرأة فإن للمرأة كل وجوه الدنيا 

فإن كان ما تنورت به عيناها ذات مساء هو ما عشقت.. فما عشقت وجهها بل وجه الذى أشرق عليها و عليك ذات مساء. 

Comments

You must be logged in to post a comment.

About Author
Zain
2 followers