About Author
أحدث المقالات
يونيو ١٠, ٢٠٢٣, ٢:١١ م - خديجة الوصال
يونيو ١٠, ٢٠٢٣, ٢:١٧ ص - Haneen Elgohary
يونيو ٩, ٢٠٢٣, ٦:٤١ م - خديجة الوصال
Author Popular Articles

عادات وتقاليد بدو سيناء في شهر رمضان

عرب سيناء يجتمعونمن العادات والتقاليد الإجتماعية لدى بدو سيناء بالشمال سواء مدن أو بادية هى إشعال النيران إحتفاء بمقدم شهر رمضان الكريم وإطلاق الأعيرة النارية وزغاريد النسوة ودق الدفوف وانتشار عزومات الأقارب على الإفطار الجماعى فى الشهر الكريم، كما يحلو لهم السهر والتسامر فى المساء  تحت ضوء القمر وحمل صوانى الطعام وتبادلها بين المنازل والخيام للسحور.

فالرجال يقدمون بعد صلاة العصر ويسُمون الرجال هنا "المحلية"  ويعدون للإفطار ويفطرون على مائدة واحدة بعد إعدادهم الفراشيح "الفطائر على مواقد النار بجوارهم على كومة من الحطب الجاف" وعليها أباريق الشاى وتنكات القهوة والماء الدافى لغسيل الأيدى ونظافتها إذا كان ذلك فى فصل الشتاء، وذلك يكون قُبيل آذان المغرب بسويعات ومن قبله تظل النار موقدة لشي الذبائح عليها من خرفان وماعز لتوزيعها على موائد الإفطار ومن ثم على الفقراء والمساكين والمحتاجين.

تجهيز الكرج:

وتظل رواكى النار مشتعلة ليجهز عليها "الكرج" وهى القهوة العربية الأصيلة يُعدها كبار السن لمتابعة  مجالس القرآن الكريم  بهاوالتواشيح الدينية والأذكار الجماعية.

ولا يتم رفع الأسمطة بعد الفطار مباشرة ولكن ترفع في وقت متأخر حتى يلحقها المتأخرون إلى صلاة التراويح.

فضلا عن حرص سكان سيناء على إعداد "وليمة الرحمة" في شهر رمضان وهى من عادات أهل سيناء بين القبائل والعشائر السيناوية المختلفة بنحر بعير وشاة وبعض الماعز وإنضاجهاعلى الزلط الموهوج من النار لتكون وليمة لإفطار الصائمين، ويتجمع على سماطها جميع الأقارب والأصدقاء والقادمين من الحضر للزيارة أو السياحة وما يزيد من النحر يوزع على من فاتتهم الوليمة ثم المحتاجين للبركة.

 منع الزفاف فى شهر رمضان:

 ناهيك من العادات الجميلة بمنع الزفاف في شهر رمضان الفضيل لضغف الباءة نظير الصيام  وللتزلف إلى الله ويتم عقد القران فقط بالشهر الكريم مضافا إلى ذلك وقف المشاكل وعدم نظرها في هذه الأيام المفترجة وعدم اللحوء للقضاء ونبذ الخلافات ووقف عقد المجالس العرفية.

ويتضح التكافل الإجتماعى في أبهى صورة بين قبائل وعشائر سيناء بدعوة الأخوات والعمات والخالات وأبناءهم مضافا إليهم جميع الأقارب الذين يقطنون الحضر بعيدا عن سيناء لحضور موائد إفطارهم في الشهر المقدس ويتم فيه الصلح بين الأزواج وعودة الوئام بينهم تقدير لروحانيات رمضان.

ويفرض بعض مشايخ العشائر غرامة مالية عمن يتأخر صلاة الفجر من داخل العشائر وحصيلتها توزع على فقراء القبائل مع نهاية الشهر وتكون العقوبات مغلظة لمن يرتكب إعتداء على حقوق الناس خلال شهر رمضان، وذلك من المحاكم العرفية التى تعقد بعد شهر رمضان مالم يتنازل المجنى عليه عن حقه تقديرا للحاضرين.

الخلاصة:

يعمل عرب سيناء على ترسيخ الروابط الإجتماعية بين القبائل والعشائر البدوية والتكافل الإجتماعى  وزبادة روابط المحبة بينهم، ويهتمون بتحضير القديد وهى  شرائح اللحوم الحمراء المملحة المشوية، ومربة البلح المعروفة بالدبس، والفتة باللحم المسلوق والأرز مع السلطة، والفراشيح وهو الخبز البدوى، وتجهيز التمر قبل رمضان بوضغه فى الجفير أى سعف النخل وإضافة إليه الحبق لتحسين النكهة والمذاق.

       

التعليقات

يجب تسجيل الدخول لإضافة تعليق

مقالات ذات صلة